هكذا تضيع المخطوطات – المحلى لابن حزم

عام / ملاحظات على الفهرسة

هكذا تضيع المخطوطات – المحلى لابن حزم

قد يقوم أحدهم بوضع تصنيفا للمخطوط لا علاقة له به، مثل من صنف كتاب المحلى لابن حزم على أنه من كتب الفقه الحنبلي (في دار الكتب المصرية). ومما زاد الطيب بلة أن من كتب المجلد الحاسوبي – ولا أدري من هو – كتبه كما يلي: (المحلى بلاثار فى شرح المجلى باختصار على القرطبى)
فأخطأ في كلمة بالآثار
ثم أخطأ باعتباره أن هذا مختصر للمحلى
وأن من اختصره اسمه علي القرطبي.
ولم يعلم أن هذا هو أصل الكتاب، وقد اشتبه عليه هذا بسبب وجود كلمة (بالاختصار) في اسم الكتاب، ثم اخترع له من البطاقة مؤلفا بحسب ظنه فجعله علي القرطبي.
وبهذا في كتاب واحد اجتمع:

1 – خطأ في التصنيف [في بطاقة الفهرسة]
2 – خطأ إملائي [في النسخة الرقمية]
3 – خطأ في معرفة اسم الكتاب [في النسخة الرقمية]
4 – اختراع اسم مؤلف لا وجود له ونسبة الكتاب المسمى بالخطأ له [في النسخة الرقمية]
فكيف يصل الباحث بعد كل هذا إلى الكتاب بطريق صحيح ؟!

بطاقة المحلى لابن حزم في دار الكتب المصرية

بطاقة المحلى لابن حزم في دار الكتب المصرية

اترك تعيلقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *